اليوم الأول

 

9:30-9:00

 

التسجيل

 

10:40-9:30

كلمة الافتتاح

10:40-10:45

 

فيلم الافتتاح "المبادرة المتوسطية من أجل التشغيل"

 

10:45-11:15

 

استراحة

 

11:15-12:45

الجلسة الأولى- تحدي التشغيل: كيف نتبنى إستراتيجيات وطنية لتحسين مهارات الشباب وقابليتهم للتشغيل؟

 

"التشغيل استحقاق " كان هذا أهم الشّعارات التي رفعت إبّان الثّورة في تونس ومنذ ذلك الحين كان التشغيل والحدّ من البطالة من أكبر التحديات التي عملت الحكومة التونسية على معالجتها وبذل كل الجهود وتسخير كل الإمكانيات وتصوّر أفضل الاستراتيجيات لخلق مواطن شغل خاصة بالنسبة للشباب والمرأة. وبالرغم من ذلك فإن التحديات لازالت قائمة. وفي هذا الإطار تتنزّل هذه النّدوة لتقديم الحلول الممكنة وتبادل التجارب الناجحة للحدّ من آفة البطالة في الدول العربيّة لحوض المتوسّط.

  

12:45-14:30

 

الغداء

 

14:30-16:00 الجلسة الثانية- التنمية المحلية كقناة أساسية للتغيير: كيف يمكن ترجمة الإستراتيجيات الوطنية إلى ممارسات محلية؟

على الرّغم من تعدّد أوجه جهود التنمية المحلية، من نهوض بروح المبادرة وبعث المؤسسات إلى القطع مع التهميش والاقصاء خاصة بالنسبة للمناطق المحرومة، فإنّ هذه الجهود تشترك في منهجية العمل. حيث تعتمد التنمية المحلية على المقاربة التشاركية التي تمكن الكفاءات والطاقات المحلية والمجتمع المدني من المساهمة في صياغة وتصوّر البرامج التنموية وضبط الأولويات الجهوية. ولإضفاء المزيد من النجاعة وجب الاستفادة من المخزون المعرفي والتجارب الناجحة وتبادل الخبرات في المنطقة أو حتى على المستوى العالمي للمساعدة على خلق المشاريع الجديدة المشغلة لليد العاملة والمستوعبة لأصحاب الشهائد والكفاءات الجامعيّة.

 

16:00-16:30

 

استراحة

 

16:30-18:00 الجلسة الثالثة- تحسين الوساطة بين أصحاب الاعمال والباحثين عن الشغل : كيف يتم الحد من البطالة المؤقتة؟
 

تعد الوساطة الناجعة والفعالة بين طالبي وعارضي الشغل عنصرا أساسيا لضمان المردودية وخفض كلفة التشغيل بالنسبة للمؤسسات ولتحسين قابلية التشغيل لدى أصحاب الشهائد والمهارات خاصة اذا تم اعتماد التقنيات والتكنولوجيات الحديثة التي من شأنها تسهيل عملية التشغيل.
تخصص هذه الجلسة لتدارس بعض آليات الوساطة الناجحة وتقديم مقاربات جديدة تهدف الى تحسين وتطوير مستوى التشغيلية والحد من البطالة الظرفية.

 

18:00-19:30 كوكتيل

 

 

 اليوم الثاني

 

 

 9:00-10:30

الجلسة الرابعة- كيف يمكن لاستثمارات القطاع الخاص تطوير المؤسسات الصغرى  والمتوسطة أن تعمل على ايجاد شركاء فاعلين على المستويين المحلي والإقليمي؟

 

تواجه المؤسسات الصّغرى والمتوسّطة العديد من الصعوبات منها ما يتعلق بنقص السيولة والمعوقات الماديّة، ومنها صعوبة التزود بالمواد الأوليّة والمدخلات المطلوبة بالاضافة إلى المنافسة الشرسة وصعوبة الحصول على أسواق جديدة أو حتى المحافظة على الحرفاء المكتسبين، والاجراءات المعرقلة في بعض الأحيان.
ومن أجل تحسين القدرات التنافسية لهذه المؤسسات والرفع من دورها التنموي والتشغيلي وجب تحسين مناخ الاستثمار وتشجيع الابتكار وتحفيز الاستثمارات الخارجية وبناء الشراكات الدائمة مع المؤسّسات الرّائدة.

 

10:30-10:45

 

استراحة

 

10:45-12:00 الجلسة الخامسة- قصص النجاح: تغيير الافكار التقليدية
12:00-12:15 توقيع محتمل: لأحد المشروعات المشتركة
12:15-13:00 ختام المؤتمر

 

 

 

Co-funded by the European Union